8 زيوت عطرية لعلاج تساقط الشعر وتعزيز نموه 💆‍♀️

kyle-smith-4qYHqQqlwM4-unsplash
CC0
  • هيفاء عبيد
  • الجمعة، 25-12-2020
  • 02:20 م
 نشرت مجلة "ويمنز وورلد"  الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن الزيوت العطرية التي تساعد على نمو الشعر الخفيف، بدءا من زيت إكليل الجبل وصولا إلى زيت بذور اليقطين.



وقالت المجلة في تقريرها الذي ترجمته "عربي21 لايت"، إن درجات الحرارة المنخفضة في فصل الشتاء يمكن أن تتسبب في جفاف خصلات الشعر وفروة الرأس وقد تؤدي إلى تساقطه. 

ويعتبر استخدام الزيوت الأساسية من أفضل الحلول لتعزيز صحة الشعر وتجنب تساقطه، وهي موجودة في العديد من مستحضرات التجميل. كل ما عليك فعله هو سكب قطرتين أو ثلاث قطرات من الزيت الأساسي الذي تختارينه، أو صنع مزيج من الزيوت. 

احرصي دائما على اختبار الزيت لتجنب الحساسية والآثار الجانبية. ضعي المزيج على الشعر من الجذور حتى الأطراف، مع التركيز على فروة الرأس. دلكي فروة الرأس لمدة 10 دقائق واتركي الزيت لمدة 15 دقيقة على الأقل قبل غسل الشعر. إذا كان شعرك جافا ومتقصفا بشدة، يمكنك اللجوء لعلاجات أكثر فعالية وترك الزيت على شعرك طوال الليل، ثم غسله في الصباح. 

1.زيت إكليل الجبل

يُستخدم زيت إكليل الجبل لعلاج تساقط الشعر وتجنب ظهور القشرة والشيب المبكر. ويعدّ زيت إكليل الجبل من مضادات الالتهابات، كما أنه يُنشّط الدورة الدموية. عند وضعه على فروة الرأس، يعمل على تحفيز بصيلات الشعر وتعزيز نمو الخصلات وجعلها أكثر كثافة وصحة.

وأظهرت إحدى الدراسات أن زيت إكليل الجبل فعال في الحد من تساقط الشعر مثل عقار المينوكسيديل.

2. زيت بذور اليقطين

يمنع زيت بذور اليقطين تساقط الشعر ويعزز نموه عبر تخفيف حدة الالتهابات وتقليل انقباض الأوعية الدموية في فروة الرأس وتجديد الخلايا. كما يُعتقد أن زيت بذور اليقطين يحد من نشاط هرمون ديهدروتستوستيرون، وهو هرمون مسؤول عن تساقط الشعر، خاصة عند النساء بعد انقطاع الطمث. يمكنك استخدام زيت بذور اليقطين موضعيا على فروة الرأس، كما يمكن إدراجه في النظام الغذائي.

3. زيت النعناع

لا يتميز زيت النعناع برائحته المنعشة فحسب، بل إنه فعّال أيضا لنمو الشعر. من المحتمل أن تشعري ببعض الأمل عند وضعه على فروة الرأس، والسبب أنه يقوم بتحفيز نشاط الدورة الدموية على سطح الجلد. 

اظهار أخبار متعلقة



وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الاستخدام الموضعي لزيت النعناع زاد من عدد بصيلات الشعر وعمقها ونمو الشعر بشكل عام.

4. زيت الخزامى

يحتوي زيت الخزامى على مركبات كيميائية تعمل على تخفيف الالتهابات وتحفيز نمو الخلايا. وقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الاستخدام الموضعي لزيت الخزامى ساهم في زيادة كبيرة في عدد بصيلات الشعر، وعزّز سُمك جذور الشعر

للاستفادة من مزايا هذا الزيت، ما عليك سوى مزج بضع قطرات مع أي زيت من الزيوت المذكورة أعلاه، ووضعها على فروة رأسك ثم تدليكها، ويفضّل أن يكون ذلك ليلا لأنه يساعد على النوم.

5. زيت كلاري سيج

يشبه زيت كلاري سيج زيت الخزامى لأنه يحتوي على المركب الكيميائي ذاته، وهو يعزز نمو الشعر ويقلل من تقصف الجذور.

6. زيت خشب الأرز

يعتبر زيت خشب الأرز مطهرا قويا ومضادا للالتهابات والفطريات، ويشكل عنصرا أساسيا في المنتجات التي تعزز كثافة الشعر لأنه يقاوم تراكم البكتيريا على فروة الرأس.

اظهار أخبار متعلقة



أظهرت إحدى الدراسات أن تدليك فروة الرأس يوميا بمزيج من زيت خشب الأرز والزعتر وإكليل الجبل وزيت الخزامى أدى إلى تحسين نمو الشعر بشكل كبير لدى الأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة.

7. زيت شجرة الشاي

يعدّ زيت شجرة الشاي مفيدا في مقاومة تراكم خلايا الجلد الميتة على فروة الرأس، وغالبا ما يُستخدم لعلاج أمراض فروة الرأس. ويعتبر زيت شجرة الشاي مضادا قويا للبكتيريا والميكروبات، وعند استخدامه بشكل موضعي، يمكن أن يساعد في تحفيز نمو البصيلات.

وقد وجدت إحدى الدراسات أن التطبيق الموضعي لمزيج من دواء المينوكسيديل وزيت شجرة الشاي أدى إلى نمو الشعر بكثافة أكبر من استخدام المينوكسيديل وحده. يُعتبر زيت شجرة الشاي من الزيوت شديدة التركيز، لذلك تأكدي من تخفيفه قبل الاستخدام.

8. زيت الزعتر

هذا الزيت مفيد لنمو الشعر بسبب خصائصه كمضاد قوي للبكتيريا والميكروبات. تم اختبار فعاليته واتضح أنه يحسن نمو الشعر لدى الأشخاص المصابين بداء الثعلبة.

اظهار أخبار متعلقة



عادة ما يكون هذا الزيت شديد التركيز، لذلك احرصي على مزج قطرتين منه مع زيت ناقل عند استخدامه. ولا تترددي في مزجه مع زيوت أخرى مثل زيت خشب الأرز وزيت الخزامى للحصول على أقصى فائدة.

شارك
التعليقات