في عصر التكنولوجيا | تدوين الملاحظات على الورق أفضل من الهاتف أو الكمبيوتر لهذا السبب 😱

neonbrand-Ak5c5VTch5E-unsplash
CC0
  • أحمد حسن
  • الخميس، 25-03-2021
  • 10:02 م
إذا كنت تقوم بمراجعة معلوماتك من أجل اختبار ما، فمن الأفضل أن تمسك بالورقة والقلم بدلاً من استخدام الكمبيوتر المحمول أو الجهاز اللوحي وفقاً لدراسة جديدة.

الدراسة توصلت إلى أن تدوين الملاحظات على الورق يساعد عقلنا على تذكر المعلومات بشكل أفضل من استخدام الأجهزة الإلكترونية.

الباحثون من اليابان طلبوا من 48 طالباً تدوين تفاصيل برنامج شخص ما، باستخدام الورقة والقلم أو الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف الذكي.

اظهار أخبار متعلقة



ووجدوا أن أولئك الذين كتبوا المعلومات في دفتر تمكنوا من تسجيل جميع التفاصيل بشكل أسرع من الذين استخدموا الأجهزة الالكترونية.

وعند تذكر التفاصيل أظهر الأشخاص الذين قاموا بكتابة الملاحظات تحت الماسح الضوئي نشاطاً أكبر في مناطق دماغهم التي تتعلق بالذاكرة واللغة والملاحة.

ووفقاً للفريق فإن الكتابة على الورق يتضمن معلومات فريدة ومعقدة يتم تزويدها للدماغ لتحفيز الذاكرة.

وقال مؤلف الدراسة وعالم الأعصاب كونيوشي ساكاي من جامعة طوكيو "الورق أكثر تقدماً وفائدة للدماغ مقارنة بالالكترونيات لأن الورق يعطي الدماغ معلومات فريدة يستطيع من خلالها استرجاع المعلومات من الذاكرة بشكل أقوى". "رسالتنا للجميع، استخدم الورقة والقلم إذا كنت تحتاج تعلم أو حفظ معلومات لاسترجاعها".

اظهار أخبار متعلقة



زفي دراستهم شارك 48 طالباً تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 عاماً، تم تصنيفهم إلى ثلاث مستويات بناءاً على قدرات ذاكرتهم وجنسهم وأعمارهم وتفضيلهم للأجهزة الرقمية أو التقليدية.

وتم توجيه كل مشارك لقراءة محادثة خيالية بين شخصيات تناقش جدولها الزمني. و تتضمن الجدول 14 موعداً شخصياً مختلفاً و تواريخ مواعيد نهائية مهمة وأوقات فصول معينة.

سجل المتطوعون المعلومات باستخدام الورقة والقلم، والكمبيوتر اللوحي والهاتف الذكي، ولم يطلب منهم حفظ الأحداث. بعد ساعة استراحة تضمنت مواضيع غير ذات صلة لتشتيت انتباههم، تم وضع المشاركين تحت جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي لإجراء فحص للدماغ بينما كانوا يجيبون عن أسئلة مختلفة حول الجدول الزمني الذي قاموا بتدوينه.

وجد الفريق أن المشاركين الذين استخدموا الورقة لكتابة المواعيد قاموا بذلك بشكل أسرع من غيرهم -11 دقيقة- بدلاً من 14 دقيقة لمستخدمي الأجهزة اللوحية و 16 دقيقة لمستخدمي الهواتف.

اظهار أخبار متعلقة



كما أن الأشخاص الذين يستخدمون الأجهزة بشكل يومي في حياتهم الشخصية كانوا بطيئين في إدخال البيانات على عكس مستخدمي الورق، والتي قال الفريق إن هذا الاختلاف كان مرتبطاً بحفظ البيانات وتشفيرها في الدماغ.

وقال الفريق إن الذين استخدموا الورق أظهرواً نشاطاً أكبر في الدماغ عند تذكر الجدول الزمني خاصة في منطقة الدماغ المسؤولة عن اللغة والذاكرة والتصور التخيلي.

ويوضح البروفيسور ساكاي قائلاً " الأجهزة الرقمية تتميز جميعها بنفس النمط والترتيب الموحد للنص وحجم الصورة، على عكس الكتاب المطبوع على الورق، الذي يمكنك أن تغمض عينيك وتتخيل الورقة والملاحظات التي كتبتها والإشارات التي قمت بتحديدها وتشكلها كاملة في دماغك".

وعلق الفريق بأن محبي الأجهزة الرقمية قد يكونون قادرين على تحسين ذاكرتهم من خلال إضافة علامات مميزة -مثل تكبير الخط أو زيادة سمكه أو وضع سهم - لتحاكي ممارسة تدوين الملاحظات بشكل يدوي.

ونشرت نتائج الدراسة في مجلة Frontiers in Behavioral Neuroscience.

شارك
التعليقات