طفل عبقري يبلغ من العمر 13 عامًا يطلق 4 تطبيقات ويتدرب في جامعة ستانفورد 😱

p8ZUXtAr_400x400
(صفحته الشخصية على تويتر)
  • أحمد حسن
  • الأحد، 11-07-2021
  • 10:08 ص
إذا كنت قد سألت طفلاً عما يريد أن يصبح عندما يكبر فأنت تعرف الإجابة مسبقًا إما لاعب كرة قدم أو نجم أو يوتيوبر.

ومع ذلك عندما سألت مجلة نيوزويك الطفل الشاب الذي يبلغ من العمر 13 عامًا أدريت راو من كاليفورنيا نفس السؤال أجاب "أريد أن أخوض في علوم الكمبيوتر".

يمكن لهذا الصبي أن يتحدث بثقة لأنه وبالفعل قد حقق الكثير في هذا المجال أكثر مما حققه معظم البالغين.

بالكاد بلغ سن المراهقة، استطاع راو أن يطلق أربعة تطبيقات iOS، وهو الرئيس التنفيذي لشركته الخاصة، ومتدرب في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا.

اظهار أخبار متعلقة



كما أنه عازف ماهر على الكمان، ومبارز، ولا يزال يجد وقتًا للعب كرة السلة مع أصدقائه وإنجاز واجباته المدرسية وهو أمر يجعلنا نخجل من أنفسنا عندما كنا بمثل سنه.

بدأ راو البرمجة عندما كان في الصف الثالث أثناء استراحة الغداء التي كان يقضيها مع أصدقائه. لماذا بدأ ؟ لأن الأمر كان بالنسبة له "ممتع".

في آذار/ مارس 2020 وفي سن 12 عامًا فقط، بدأ في إنشاء التطبيقات بعد تعلم لغة سويفت "Swift" وهي لغة البرمجة المستخدمة لتطوير تطبيقات iOS.

كان أول تطبيق أنشأه هو محرك بحث للأفلام والبرامج التلفزيونية. لكنه سرعان ما بدأ يعمل على إنشاء تطبيقات تساعد على حل المشكلات التي واجهتها أمريكا أثناء الوباء وإيجاد حلول حقيقية لتلك المشاكل.

اظهار أخبار متعلقة



يقول إنه توصل إلى فكرة تطبيقه الثاني ShopQuick، عندما "كنت ذاهبًا مرة إلى البقالة خلال جائحة كورونا وعندما وصلت تفاجئت بطول الخط الذي يقف فيه الناس، وكان الجميع يتنفسون في مساحة متقاربة". "لم أكن أرغب في الذهاب إلى البقالة في وقت الأزمات وتواجد الناس، لذلك أردت أن تكون هناك طريقة يمكن للناس من خلالها معرفة ما إذا كان هناك طوابير طويلة أم لا".

يستخدم البرنامج بيانات crowdsourced لإبلاغ المستخدمين بوقت الانتظار المحتمل.
تطبيق آخر أنشأه وهو Virtuthon، ويتعلق بالمشي والتواصل مع الآخرين. ويشرح قائلاً "إنه تطبيق من النوع التنافسي، حيث يمكنك من تخزين مجموعة من خطوات المستخدمين عن طريق تتبع عدد الخطوات التي مشوها والقيام بمشي منافس لهم".

كما قام بإنشاء تطبيق خيري يدعى Get Involved Service Hours والذي يهدف لمساعدة طلاب مدارس الثانوية على تسجيل ساعات خدمة المجتمع من خلاله.

اظهار أخبار متعلقة



ويعمل راو الآن على تطبيق في جامعة ستانفورد تحت إشراف أستاذ. ويهدف التطبيق إلى المساعدة في تشخيص أمراض الشرايين الطرفية، وهي حالة تؤثر على أكثر من 8 ملايين شخص أعمارهم فوق الأربعين في الولايات المتحدة وحدها.

في المستقبل يحلم راو بمواصلة تطوير التطبيقات الطبية وقال "أنا مهتم بشدة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي التي تدخل في مجال التطبيقات الطبية". "حل المشكلات الطبية باستخدام الذكاء الاصطناعي، حيث أن التطبيقات هي المكان الأكثر سهولة لاستخدامها وإضافة الذكاء الاصطناعي لها".

ولكن ما هي نصيحته للصغار الذين قد يرغبون بالسير على خطاه؟

يقول راو " أود أن أقول لهم بأن لا يستسلموا، هناك الكثير من المواد على الإنترنت، خاصة اليوتيوب، كل ما تحتاج معرفته يمكنك البحث عنه عبر الانترنت، وهذه أفضل طريقة للتعلم من وجهة نظري، ما يمكنك تعلمه من التطبيقات والأكواد يمكن أن يحدث فرقًا في حياة الناس".
شارك
التعليقات