لماذا أسنان طفلي داكنة اللون.. وماذا يمكنني أن أفعل؟ 😥

luz-fuertes-LA9iLyR_Hpo-unsplash
CC0
  • ندى دردور
  • الثلاثاء، 23-11-2021
  • 03:25 م
نشرت مجلة "إيريس ماما" الإسبانية تقريرا تحدثت فيه عن مشكلة الأسنان الداكنة لدى الأطفال التي تثير قلق الكثير من الآباء. 

وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن تغير لون الأسنان علامة إنذار لا ينبغي تجاهلها ولابد من استشارة طبيب أسنان أطفال موثوق به لإيجاد علاج مناسب. وفيما يلي، أسباب تغير لون الأسنان وكيفية علاجها وما يمكنك فعله لتجنب ذلك.

أسباب الأسنان الداكنة لدى الأطفال 

ذكرت المجلة أن اللون الطبيعي للأسنان اللبنية يكون إما أبيضًا مائلا إلى الرمادي أو مائلا إلى الأصفر الخفيف. لكن لون هذه الأسنان يمكن أن يتغير ويتحول إلى الأسود. في معظم الحالات، يكون تصبغ الأسنان اللبنية ناتجا عن موت لب الأسنان، أو وجود تجاويف. ولكن في كلتا الحالتين، يحدث هذا التغيير في اللون بشكل تدريجي لذلك من المهم أن يراقب الوالدان أسنان أطفالهم. كما أن تغير لون الأسنان يمكن أن يعزى إلى تكون الجير أو استهلاك مكملات الحديد أو أصباغ الطعام.

صدمة الأسنان

من الشائع أن يتعرض الأطفال للحوادث أثناء حصص التربية البدنية أو اللعب. ويمكن أن يتسبب السقوط والتعرض لضربات في الفم في التأثير على تدفق الدم إلى الأسنان. وبشكل عام، تعتبر القواطع المركزية العلوية الأكثر تضررا من هذه الحوادث.

اظهار أخبار متعلقة



وأوردت المجلة أن لب السن هو المنطقة المركزية للسن التي توجد فيها الأعصاب والأوعية الدموية.

وعند التعرض لصدمة شديدة، يمكن أن يلتهب هذا النسيج ويتلف بشكل لا يمكن إصلاحه. بمرور الوقت، يصبح لون مكونات السن غير الحية داكنا. ولا يكون تغيير اللون فوريًا وإنما يظهر بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من وقوع الحادث. في مثل هذه الحالات، من المهم زيارة طبيب الأسنان بمجرد تعرض الأسنان اللبنية لصدمة قبل بدء تغير لونها. 

التسوس

أشارت المجلة إلى أن البكتيريا الموجودة في الفم تخمّر الكربوهيدرات التي تعلق بين الأسنان وتنتج حمضًا قادرا على تدمير الأنسجة الصلبة للأسنان مما يتسبب في تسوسها.

وإذا لم تعالج هذه المشكلة في الوقت المناسب، يمكن أن تتلف أنسجة الأسنان. في البداية، تظهر بقع ثم ثقوب على الأسنان وبمرور الوقت يصبح لون الأسنان داكنا. وإذا وصلت البكتيريا إلى اللب فقد تتسبب في موته، ما يزيد من خطر إصابة الأسنان الدائمة الموجودة تحتها.

كيف تتصرف إذا كانت أسنان طفلك اللبنية داكنة؟

إذا لاحظت تغيرا في لون أسنان طفلك اللبنية، فاستشر طبيب أسنان لأنه وحده القادر على تشخيص الحالة وتحديد أصل المشكلة واختيار العلاج المناسب. أثناء فحص الفم، يبحث طبيب الأسنان عن أعراض أخرى مثل حركة الأسنان أو وجود ألم أو صديد، وقد يجري أشعة سينية لتقييم حالة الأنسجة المحيطة بالأسنان، خاصة إذا كان الطفل قد تعرض لصدمة.

وإذا لم تكن هناك أعراض، فمن المهم إبلاغ الاختصاصي بالحادث الذي تعرض له الطفل وكيفية تطور حالة الأسنان منذ ذلك الحين.

اظهار أخبار متعلقة



علاج الأسنان الداكنة لدى الطفل 

يعتمد علاج الأسنان اللبنية الداكنة على خصوصيات الحالة. فإذا كان سبب تغير لون السن هو موت اللب، فيجب على طبيب الأسنان معرفة ما إذا كانت هناك عدوى. وفي حال وجود عدوى، سيكون العلاج إما ترميم اللب السني أو قلع السن وذلك بناء على الوقت المتبقي لظهور السن الدائم، ومدى تضرر الأنسجة المحيطة، أو مدى سوء الحالة. قد يكون استخدام المضادات الحيوية في هذه الحالة ضروريا.

في حال عدم وجود عدوى، يمكن تطبيق علاج جذور الأسنان أو قلعها أو مراقبة السن بشكل منتظم. وفي كثير من الأحيان، يسقط السن من تلقاء نفسه. وإذا كانت المشكلة هي تسوس الأسنان، يجب تنظيف المناطق المصابة وحشو التجاويف. وإذا كان اللون الداكن للأسنان اللبنية ناتجًا عن بقع سطحية، فسيتم إزالتها بتنظيف احترافي.

كيف تتجنب تغير لون الأسنان اللبنية؟

لتجنب تغير لون الأسنان اللبنية ينصح بزيارة طبيب الأسنان بانتظام، لأن الطبيب المختص قادر على اكتشاف المشاكل التي لا يستطيع الآباء ملاحظتها في بعض الأحيان. وفي الحالات التي يكتشف فيها الوالدان تغير لون أسنان الطفل، فإن استشارة طبيب الأسنان في الوقت المناسب سيساعد في علاج المشكلة في وقت مبكر. وعند تعرض الطفل لصدمة قوية على فمه فلابد من الذهاب إلى الطبيب لتحديد مدى شدتها.

اظهار أخبار متعلقة



تتمثل الطريقة الثانية لمنع ظهور بقع على أسنان الطفل اللبنية في إزالة البلاك الجرثومي الذي يسبب التسوس والجير والبقع.

ومن المهم تنظيف أسنانه بمعدل ثلاث مرات يوميًا باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، واستخدام خيط تنظيف الأسنان، واتباع نظام غذائي منخفض السكر. كما يوصى باستخدام واقيات الفم أثناء ممارسة الرياضة أو الأنشطة التي يتكرر فيها السقوط لحماية الطفل

شارك
التعليقات