انبعاثات الكربون التي يطلقها عشاق "Netflix" تعادل قيادة سيارة إلى زحل 😨

cardmapr-RQ8zOzo-x_k-unsplash
CC0
  • أحمد حسن
  • الإثنين، 29-11-2021
  • 01:30 م
حذر تقرير جديد من أن انبعاثات الكربون التي ينتجها عشاق Netflix والذين يشاهدون أفضل 10 مسلسلات وأفلام على المنصة لمدة شهر واحد تعادل "قيادة السيارة إلى ما وراء كوكب زحل" أي أكثر من 746 مليون ميل.



تحتل مسلسلات وأفلام Netflix المراكز العشرة الأولى على مستوى العالم وقد يصل وقت المشاهدات إلى مئات الملايين من الساعات مجتمعة منذ إصدارها.

وفي نفس الوقت، فإن موقع يوتيوب مسؤول عن انبعاث كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون سنويًا متجاوزًا بكثير ما يعادل ناتج غازات الاحتباس الحراري في غلاسكو، حيث عقدت قمة المناخ COP26.

خدمات البث لها تأثير سلبي على البيئة بسبب الطاقة المطلوبة لنقل البيانات، والتي يتم توليد نسبة كبيرة منها من مصادر الطاقة غير المتجددة مثل الغاز والفحم، والتي تنبعث منها غازات دفيئة ضارة. ولكي يتمكن مستخدمو Netflix والخدمات الأخرى من مشاهدة المحتوى، يجب أن تنتقل البيانات عبر شبكة من الكابلات الموفرة للطاقة وأجهزة التوجيه ومراكز البيانات.

اظهار أخبار متعلقة



تحتوي مراكز البيانات على الملايين من أجهزة الكمبيوتر والمعروفة باسم "الخوادم"، اللازمة لتشغيل الإنترنت - ولكنها تتطلب كميات هائلة من الطاقة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

وحذرت منظمة Greening of Streaming، والتي تم إنشاؤها من أجل "معالجة المخاوف المتزايدة بشأن تأثير الطاقة في قطاع البث"، ومن تأثير الشعبية المتزايدة لخدمات البث على الكوكب.

وقال دوم روبنسون، مؤسس Greening of Streaming لصحيفة الغارديان "بشكل مثير فإن التأثير البيئي لصناعة البث المباشر هي قصة حديثة جدًا".

اظهار أخبار متعلقة



وتابع: "لقد أنشأنا Greening of Streaming لأننا نعلم أن هناك قدرة كافية داخل قطاعات البث لإجراء تغييرات إيجابية لتقليل هذا التأثير البيئي، ولأن التكنولوجيا الحديثة والموجودة بالفعل يمكن أن تجعلها قابلة للتحقيق".

وفقًا لـ Netflix يبلغ متوسط البصمة الكربونية لساعة واحدة من التدفق في أوروبا حوالي 55 جرامًا من مكافئ ثاني أكسيد الكربون (جرامات مكافئ ثاني أكسيد الكربون). وهذا يشبه تقريبًا أربعة أكياس من الفشار في الميكروويف. ويعادل أيضًا قيادة السيارة لمسافة 300 متر - أقل من ربع ميل-.

ووفقًا لـ Carbon Trust، فإن هذا المتوسط  هو "صغير جدًا مقارنة بالأنشطة اليومية الأخرى". ومع ذلك فإن الجمع بين الاستخدام الإجمالي لمشتركي Netflix البالغ عددهم 209 ملايين مشترك حول العالم يدفع إجمالي انبعاثات الكربون إلى مثل هذه النسب الفلكية.

وفي سبتمبر الماضي، كشفت Netflix لأول مرة عن البرامج التلفزيونية والأفلام الأكثر مشاهدة، حيث سجل محتواها بعض الأرقام الضخمة من حيث عدد الساعات التي تمت مشاهدتها في أول 28 يومًا منذ الإطلاق، وبلغ عدد أفضل 10 برامج تلفزيونية وحدها (دون الأفلام) أكثر من 5 مليارات ساعة.

اظهار أخبار متعلقة



تصدرت دراما Bridgerton قائمة العروض من حيث الساعات التي تمت مشاهدتها في أول 28 يومًا منذ الإصدار والتي بلغت 625 مليونًا. كما تم مشاهدة الموسم الأول من العرض من خلال 82 مليون حساب على Netflix في نفس الفترة.

بالنسبة للأفلام ، احتل فيلم الرعب Birdbox المرتبة الأولى من حيث عدد الساعات التي تمت مشاهدتها في أول 28 يومًا، قبل فيلم Extraction وفيلم مارتن سكورسيزي The Irishman.

تم الكشف عن هذه الأرقام من قبل تيد ساراندوس، الرئيس التنفيذي المشارك لشركة Netflix، كجزء من الجهود المبذولة لتكون المنصة "أكثر شفافية".

اظهار أخبار متعلقة



وكان قد أعلن عملاق البث عن هدفه المتمثل في خفض صافي الانبعاثات بنهاية عام 2022. لتصل إلى الصفر الصافي أن أي انبعاثات سيتم موازنتها من خلال مخططات لتعويض كمية مكافئة من غازات الدفيئة من الغلاف الجوي، مثل زراعة الأشجار أو استخدام تقنية مثل التقاط الكربون وتخزينه.

ومع ذلك فإن خطط المنصة لتصبح صافي صفر تعتمد فقط على البصمة الكربونية لعمليات الشركة وصناعة الأفلام والبرامج التلفزيونية، وليس الانبعاثات الناتجة عن العملاء الذين يشاهدون المحتوى على المنصة.

 وقال دانيال شين، كبير المحاضرين في علوم الكمبيوتر في جامعة بريستول لصحيفة الغارديان "يجب أن يشمل حساب البصمة الكربونية أجهزة المستخدمين الذين يستهلكون الخدمات الرقمية. استبعاد هذا الجزء من البصمة سيقوض القدرة على إدارتها وتقليلها".
شارك
التعليقات