هل وظفت وكالة ناسا 24 عالم دين لبحث وجود "حياة في الفضاء"؟ 👽

ufo-gb514f691f_1280
CC0
  • عربي لايت
  • الأحد، 02-01-2022
  • 10:38 ص
انتشرت أخبار حول أن وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" وظفت عددا من رجال الدين، لتقييم ردود أفعال الناس والمجتمعات إذا ما تم اكتشاف حياة خارج الفضاء.

وتناقلت صحف مرموقة، ومواقع إخبارية، وصفحات على مواقع الاجتماعي الأخبار على نطاق واسع وأثارت جدلا، غير أن القصة في نهاية الأمر غير صحيحة وتم تحريفها بدءا من عام 2015.

ويعود أصل الخبر إلى أن وكالة ناسا قدمت في 2015 بعض التمويل لأحد المراكز اللاهوتية الاستقصائية في مدينة برينستون بولاية نيوجيرسي الأمريكية، بحسب ما أوضحت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، التي نسبت لها الأخبار الكاذبة.

اظهار أخبار متعلقة



وكان المركز المسمى "CTI" يناقش دراسة حول التأثير المجتمعي المحتمل لإيجاد حياة خارج الأرض، وانتهى دعم ناسا للمركز في عام 2017.

أحد المشاركين في البحث، القس أندرو دافيسون، أعلن آنذاك أنه ألف كتابا بعنوان "علم الأحياء الفلكي والعقيدة المسيحية"، لكنه أشار إلى أنه لم يتلق أي رواتب من المركز، أو من وكالة الفضاء الأمريكية، مشيرا إلى أن راتبه هو من جامعة كامبريدج التي يعمل بها.

وانتشرت الأخبار المغلوطة بعد أن نشرت تغريدة حول الموضوع، وأعيدت مشاركتها أكثر من 25 ألف مرة، ووصلت إلى عام 2022 على شكل خبر كاذب.

اظهار أخبار متعلقة



وعلقت وكالة ناسا وقتها بأنها لم تختر الباحثين المشاركين في الدراسة، رغم أنها منحت المركز المال، وذلك لا يجعلهم موظفين، أو مستشارين، أو متحدثين باسم الوكالة.

وصرح مدير المركز، ويليام ستورار، لوكالة "أسوشييتد برس" أن الغرض من الدراسة لم يكن تقديم المشورة لوكالة ناسا، بدل دعوة علماء العلوم الإنسانية لمناقشة إمكانية وجود حياة خارج كوكب الأرض، وتم نشر عدد من الدراسات الفردية والمقالات التي راجعها علماء فلك، ودين، وفلاسفة، وأدباء شاركوا في البرنامج.
شارك
التعليقات