لماذا يحب أطفالنا لعب أدوار الحيوانات؟ 😻

carlos-magno-aX5HKYVtsTA-unsplash
CC0
  • شافية محمدي
  • الجمعة، 21-01-2022
  • 08:25 ص
نشرت مجلة "إيتر بارون" الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن السبب الذي يدفع الأطفال إلى لعب دور الحيوانات أو تقليدها.

وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن اللعب يعتبر خطوة أساسية في نمو الأطفال وتطورهم وتعرفهم على بيئتهم. وعادة ما نرى الأطفال يلعبون أدوار أشخاص يعرفونهم جيدًا مثل الأب أو الأم أو أحد الأبطال الخارقين. ولكن يتساءل الكثير من الآباء عن سبب تفضيل الأطفال لعب أدوار الحيوانات بدلا من ذلك. 

اظهار أخبار متعلقة



وذكرت المجلة أن الخيارات التي يتخذها الأطفال خلال اللعب أو تمثيل الأدوار لها علاقة كبيرة بأذواقهم واهتماماتهم وكيفية فهم العالم من حولهم. وقد يتعلق الأمر في كثير من الأحيان بمدى إعجابهم بالشخصيات التي يقلدونها. 

تفسير الشخصيات

من أكثر الأمور شيوعا بين الأطفال التظاهر بأنهم شخص آخر أو حيوان مثل كلب أو قطة. ولعل رغبة الطفل في أن يكون شخصًا آخر تعتبر جزءًا من حب المعرفة بناء على التجربة والتعاطف. ويستطيع الآباء اكتشاف السمات الأساسية لشخصية الطفل من خلال الحيوانات أو الشخصيات التي يروق له تقليدها. 

اظهار أخبار متعلقة



وأشارت المجلة إلى أن لعبة التقليد ليست حكرًا على الأطفال. في الواقع، توجد مجموعة متنوعة من ألعاب الطاولة للبالغين التي يسعى خلالها المتباري إلى تصوير الشخصية التي لديه بأكثر الطرق إيضاحًا حتى يتمكن البقية من تخمينها. ولكن حسب علم النفس، ينطوي التقليد أحيانا على سلوكيات خاطئة.

لماذا يلعب الأطفال أدوار الحيوانات؟

أوردت المجلة أن لعبة تقليد الأشخاص والكائنات الحقيقية أو المتخيلة جذابة للغاية بالنسبة للصغار. ولكن ما يدعو للتساؤل أحيانا هو أن يختار الطفل بشكل حصري  تقليد الحيوانات

من حيث المبدأ، يجب أن يفهم الوالدان أنهما يزودان الطفل باستمرار بالصور والقصص والألعاب المستلهمة من الحيوانات. وإلى جانب تعليمه بعض الكلمات مثل "بابا" أو "ماما"، فإن الطفل يتعلم من والديه أيضًا إصدار بعض الأصوات مثل "المواء".

وأوضحت المجلة أنه من السهل على الطفل التدرب على محاكاة الأصوات. ومن المعروف أيضا أن الحيوانات هي الشخصيات الرئيسية في جميع عروض الأطفال، حيث أن جميعها تقريبًا يقوم بأمور بشرية مثل الكلام والطبخ والعمل والدراسة.

اظهار أخبار متعلقة



وبسبب هذا التحفيز المفرط، يجعل الطفل الحيوانات شخصيات مثالية بالنسبة له بنفس طريقة تعامل بعض الأطفال الآخرين مع الأبطال الخارقين. وعلى هذا النحو، قد يرغب الطفل في إعادة تجسيد المغامرات التي تخوضها الحيوانات.

مزايا تقليد الحيوانات

وأضافت المجلة أن السبب الآخر الذي يجعل الطفل يرغب في تقليد حيوان هي الحرية التي توفرها هذه الشخصيات. وحين يتعلم الأطفال الأخلاق والأدب، يدركون أن جميع السلوكيات غير المقيّدة والمنتظمة ترتبط عادة بالحيوانات. وبناء على ذلك، يدرك الطفل أن تقليد الحيوان يمنحه حرية التصرف ويُعفيه من اتباع قواعد مثل الجلوس بشكل جيّد وعدم الصراخ.

اظهار أخبار متعلقة



فعلى سبيل المثال، يقوم الطفل خلال تقليد كلب أو قطة بالقفز والركض والتمرّغ في العشب، وقد يكون غريب الأطوار حين يقلد الدب. وبالإضافة إلى المتعة، تتمثّل فوائد لعب أدوار الحيوانات في تطوير اللغة غير اللفظية، ويكون ذلك من خلال تقليد طريقة الكلب أو القط في التواصل.

وأكدت المجلة أن تقليد الحيوانات مفيد لتطوير مهارات الطفل، ولكن في حال تحوّل ذلك إلى هوس وتوقف عن رؤية الفرق بين الواقع والخيال، يجب حينها استشارة متخصص في علم النفس.
شارك
التعليقات