ما هو مستقبل توظيف البشر في وجود الذكاء الاصطناعي؟ 😮

andrea-de-santis-zwd435-ewb4-unsplash
CC0
  • نادر حسن
  • الإثنين، 07-02-2022
  • 12:56 م
نشرت مجلة "فوربس" الأمريكية مقالا للكاتب والخبير التقني برنارد مار تحدث فيه عن تأثير الذكاء الاصطناعي والآلات الذكية على مستقبل التوظيف

وقال الكاتب، في مقاله الذي ترجمته "عربي21"، إن الذكاء الاصطناعي بات معتمدا في جميع القطاعات تقريبًا وسيزيد الاعتماد عليه مستقبلًا. ويتوقع الرئيس التنفيذي لشركة غوغل، سوندار بيشاي، أن تصبح تقنية الذكاء الاصطناعي أعظم اختراع بشري على الإطلاق ربما حتى أكثر من الكهرباء أو الإنترنت أو حتى النار.

اظهار أخبار متعلقة



ويرى الكاتب أن الذكاء الاصطناعي له القدرة على التأثير بعمق في مختلف جوانب حياتنا، بما في ذلك طريقة عيشنا وتنقلنا وكيفية تواصلنا مع أصدقائنا وخاصة كيفية أداء وظائفنا وإدارة مشاريعنا.

ومهما كانت وظيفتك، إذا لم تتأثر بالفعل بالذكاء الاصطناعي فحتمًا ستتأثر في مرحلة ما مستقبلًا. وفيما يلي، عدد من التغييرات التي سيشهدها عالم الأعمال بفضل الذكاء الاصطناعي.

خلق وظائف جديدة مقابل القضاء على أخرى

إن الوظائف التي تعتمد على السرعة والكفاءة ستُصبح أكثر اعتمادًا على تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، مثل الاستشعار وتحريك الأشياء والجدولة والترجمة وصيانة الآلات وغيرها، وبذلك سيقل الاعتماد على اليد العاملة البشرية. ولكن من غير الواضح ما إذا كان الذكاء الاصطناعي سيساهم في توفير المزيد من مواطن الشغل أو التقليص منها.

وذكر الكاتب أن الوظائف التي تتطلب التعامل مع المشكلات البشرية، على غرار خدمة العملاء المعقدة، أو الوظائف التي تتطلب استجابةً بشرية لتلبية الاحتياجات المتغيرة للناس بشكل مستمر، ستكون بحاجة إلى توظيف القوى العاملة البشرية لمدة طويلة.

اظهار أخبار متعلقة



وأشار الكاتب إلى أن التغيير الذي تحدثه تقنية الذكاء الاصطناعي الذي يشار إليه بـ "فجر الثورة الصناعية الرابعة" وما يثيره من مخاوف يشبه إلى حد كبير ما حدث مع "الثورة الصناعية الأولى" عندما تسبب ظهور الآلات الزراعية والتصنيعية للمرة الأولى في تخوف الناس من البطالة وانهيار المجتمع. 

ولكن يعتقد البعض أن التقدم التكنولوجي بشكل عام سيجعلنا نعيش في رفاهية، حيث تقوم الروبوتات بتوفير جميع حاجياتنا الأساسية دون أي تكلفة تذكر. وعلى هذا النحو، سيتفرّغ البشر للقيام بأنشطة أخرى إبداعية تمنح حياتهم معنى وقيمة.

زيادة الاعتماد على مساعدة الآلات الذكية 

أشار الكاتب إلى أن اعتماد الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع سيترك البشر متفرغين للمهام البشرية والإبداعية والاستراتيجية التي لا يمكن للآلات ولا للذكاء الاصطناعي القيام بها. لكن الآلات ستكون موجودة للمساعدة، إما في التحليل للتأكد من أن القرارات التي نتخذها مدعومة ببيانات قوية، أو لتسهيل الأعمال وترتيبها. 

اظهار أخبار متعلقة



فعلى سبيل المثال، يمكن لمديري الموارد البشرية استخدام الذكاء الاصطناعي في الفحص الأولي لآلاف طلبات التوظيف التي تستقبلها الشركات الكبيرة كلما أعلنت عن وظيفة شاغرة، حيث تقوم بفرز الملفات وتحديد أنسب المرشحين للوظيفة ليأتي بعدها الدور البشري.

وبيّن الكاتب أن هذه المهام يمكن إنجازها مستقبلا بواسطة برامج الذكاء الاصطناعي المثبتة على الحواسيب والأجهزة اللوحية، لكننا سنكون بحاجة أيضا إلى المزاوجة بين العمل البشري والعمل الآلي في عدد من الوظائف. وينطبق هذا المبدأ على الروبوتات التعاونية التي تعمل مع البشر في مستودعات شركة "أمازون"، وفي مصنع "إريكسون" الذكي، حيث تقوم الآلات الذكية بتجميع وتعبئة المنتجات. 

الذكاء الاصطناعي سيخلق أنواع وظائف جديدة

يعمل العالم الآن على التكيف مع وجود الذكاء الاصطناعي، وهذه الجهود تحتاج قيادةً بشرية. ومن المنتظر أن تظهر المزيد من الوظائف التي تشمل القدرة على تحديد مجالات العمل التي يكون فيها الذكاء الاصطناعي أكثر فعالية. ومن الوظائف البشرية المهمة للغاية الآن في هذا المجال بناء الثقة بين القوى العاملة البشرية ورؤساء الشركات من جهة والذكاء الاصطناعي والآلات الذكية من جهة أخرى.

اظهار أخبار متعلقة



في هذه المرحلة، لابد من إدراك حقيقة أن أي وظيفة يمكن تشغيلها آليًّا بسهولة ستتحول إلى وظيفة آلية. وستحتاج الشركات إلى التأكد من أن قواها العاملة تواكب هذا التطور، وحصر المهارات البشرية التي من غير المحتمل تعويضها بالآلات مثل الذكاء العاطفي والإبداع الفني واتخاذ القرارات المعقدة.

وأشار الكاتب إلى أن فهم تأثير الذكاء الاصطناعي على مجال الأعمال يتطلب معرفة كيف أثر اختراع الآلات غير الذكية على الصناعة والتجارة منذ الثورة الصناعية الأولى وحتى ظهور الذكاء الاصطناعي قبل نحو عقد من الزمان. ومثلما خففت عنا الآلات عبء العمل اليدوي، فإن الذكاء الاصطناعي الآن قادر على  تحمّل عبء العمل الذهني. 
شارك
التعليقات