ما لا تعرفه عن التهاب القلب بعد تلقي لقاح فايزر 😮

sammy-williams-38Un6Oi5beE-unsplash
CC0
  • روعة قفصي
  • الأحد، 27-02-2022
  • 11:58 ص
نشرت مجلة "جورنال دي فام" الفرنسية تقريرًا سلطت من خلاله الضوء على العلاقة بين التهاب القلب واللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19، وعلى وجه التحديد لقاح فايزر

وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن الالتهاب الذي يصيب التامور وعضلة القلب والشغاف يصنف تحت خانة "التهاب القلب". وقد أظهرت دراسة نُشرت في 25 كانون الثاني/ يناير من العام الجاري على المنصة العلمية "إي سي بي جورنال" أجراها باحثون من هونغ كونغ أن بعض من تلقوا لقاح فايزر-بيونتيك أصيبوا بالتهاب القلب.

اظهار أخبار متعلقة



ما هو التهاب القلب؟

حسب أخصائي القلب الدكتور جيرو ديليسال، فإن "التهاب القلب مصطلح جامع يشمل التهاب الجيب المحيط بالقلب أو ما يعرف بالتهاب التامور، والتهاب النسيج العضليّ للقلب أو ما يعرف بالتهاب عضلة القلب، والتهاب الغشاء الذي يغطي السطح الداخلي للقلب، هذا إلى جانب التهاب البطانة الداخلية لحجرات القلب وصماماته الذي يعرف باسم التهاب الشغاف".

ما هي أنواع التهاب القلب؟

يمكن تحديد نوع التهاب القلب الذي يعاني منه المريض وتحديد المنطقة المصابة اعتمادًا على الحالة السريرية، وذلك وفقا لما أوضحه ديليسال. أصيب العديد من الأشخاص، خاصة من فئة الشباب، بالتهاب التامور بعد تلقي جرعات من اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19. وقد سُجلت حالات إصابة بالتهاب العضلة القلبية في صفوف الشباب دون سن الثلاثين بعد تلقي لقاح "فايزر-بيونتيك" و"موديرنا".

اظهار أخبار متعلقة



هل تلقي اللقاحات يهدد بالإصابة بالتهاب القلب؟

تشير بيانات الوكالة الوطنية للأدوية اعتبارًا من تموز/ يوليو الماضي إلى أن التهاب عضلة القلب والتهاب التامور يندرجان ضمن ردود الفعل الجانبية المسجلة لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ثلاثين سنة بعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح فايز-بيونتيك وموديرنا. وفي حزيران/ يونيو الماضي، ارتبطت الإصابة بالتهاب عضلة القلب والتهاب التامور بعدوى فيروس كوفيد-19.

ذكرت المجلة أن دراسة البرنامج الموسع للتحصين، الذي ينسق دراسات وبائيات الأدوية، التي تُعنى باستقصاء عدد المصابين بالتهاب عضلة القلب أو التهاب التامور الذين خضعوا لرعاية طبية في الفترة الممتدة ما بين 15 أيار/ مايو و31 آب/ أغسطس الماضي، كشفت أن إجمالي عدد الإصابات بالتهاب عضلة القلب بلغ 919 حالة 21 بالمئة من بينهم نساء؛ وبلغ إجمالي عدد الإصابات بالتهاب التامور 917 حالة 38 بالمئة من بينهم إناث.

اظهار أخبار متعلقة



في المقابل، يعتبر عدد الإصابات بالتهاب عضلة القلب والتهاب التامور التي تُعزى إلى تلقي اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19 قليلا بشكل عام مقارنة بعدد الأشخاص الذين تلقوا التطعيم.

ما هي أعراض التهاب القلب؟

أوضحت المجلة أن أعراض التهاب القلب تشمل الشعور بألم على مستوى الصدر تزداد حدته عند الشهيق أو عند الاستلقاء مع عدم انتظام دقات القلب وصعوبة التنفس. كما يعتبر ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالتعب المزمن والقشعريرة وآلام المفاصل والصداع والسعال وتورم الساقين من الأعراض  المصاحبة لالتهاب القلب. ويوصي الدكتور ديليسال باستشارة طبيب مختص عند ملاحظة أحد هذه الأعراض، والقيام بالفحوصات اللازمة للحصول على علاج مناسب لحالتك.

ما هي أسباب التهاب القلب؟

نبّهت المجلة إلى أن الإصابة بالتهاب القلب قد تكون ناجمة عن عدوى فيروسية أو التعرض بشكل متتالي لعدوى بكتيرية أو فطرية أو طفيلية. ومن شأن بعض العوامل مثل الإصابة بالحمى الروماتيزمية والتهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة، فضلا عن تعاطي الأدوية التي تضعف استجابة جهاز المناعة، أن يساهم في تطور التهاب القلب.
شارك
التعليقات