لماذا يفضل الرجل الارتباط بامرأة أصغر سنا منه؟ 🙄

pexels-pavel-danilyuk-8057036
CC0
  • يحيى بوناب
  • الإثنين، 07-03-2022
  • 11:38 م
نشرت مجلة "ماري كلير" في نسختها الروسية تقريرا، حول الأسرار والدوافع التي تجعل الرجل سواء كان في سن الكهولة أو الشيخوخة يميل إلى الدخول في علاقة مع فتاة شابة، مبينة في الوقت نفسه الأسباب التي تجعل الفتيات يقبلن الارتباط برجال في سن أبائهم.

وتقول المجلة في تقريرها الذي ترجمته "عربي21 لايت"، إن القاسم المشترك بين الرجال في سن الأربعين والسبعين هو عشقهم للفتيات الشابات، لدرجة أن بعضهم يرتبط بفتاة بعمر ابنته أو حفيدته، في ظاهرة تنطبق على أغلب الرجال في كافة دول العالم.

الجمال المثالي

وتنقل المجلة عن رجل فرنسي اسمه رولاند قوله: "دون شك يمكن أن تقع في حب أي إنسان مهما كان عمره. وكل شخص يستطيع أن يدخل في علاقة حب متبادل مع الطرف الآخر، ولكن عندما يتعلق الأمر بالفتيات الشابات، فإنهن لا يحتجن إلى عمليات التجميل وحقن البوتكس ومساحيق التجميل، باعتبار أنهن يتمتعن بجمال وجاذبية طبيعية في هذه السن."

اظهار أخبار متعلقة



هذا الرجل الفرنسي التقى بحبيبته ماري التي تصغره بنصف قرن، في أثناء تردده على شبكات التواصل الاجتماعي، واليوم يعيش رولاند وحبيبته ماري حياة سعيدة، ولكن يبقى السؤال إلى متى؟

وتشير المجلة إلى مثال آخر، وهو المصور الفوتوغرافي إدوارد البالغ من العمر 43 عاما، الذي انفصل عن زوجته التي كانت تصغره بخمس سنوات، وبات الآن مقتنعا بأن هذا الطلاق منحه حياة جديدة يجب أن يقضيها مع فتاة شابة.

وتوضح المجلة أن الرجال يفكرون بهذه الطريقة لأسباب ودوافع محددة، حيث أنهم بمرور السنوات والتجارب تعلموا أن الحياة تنقضي بسرعة والشباب يفلت منا مثلما يفلت الرمل من بين أصابعنا، ولذلك فإنهم يسعون للبدء من جديد.

وتضيف المجلة أن هذه العلاقات الجديدة يصعب التمييز خلالها بين الحب الحقيقي والإعجاب والتلاعب، ولكن يبقى المؤكد هو أن الرجال يخافون من التقدم في السن، وأمام ظهور التجاعيد في وجوههم سيسعون ليستمدوا الشعور بالشباب من شريكة تصغرهم سنا.

اظهار أخبار متعلقة



ويعتقد الكثيرون من الرجال أن المرأة التي جاوزت الثلاثين لم تعد قادرة على المغامرة، أما الفتاة الصغيرة فهي مستعدة لكل أشكال المخاطرة والجرأة.

ويرى الرجال أن النساء مع التقدم في السن يصبحن عاجزات عن الحب مثل الشابات. كما أنهن يعجزن عن المغامرة، لأنه بكل بساطة لا يمكنك أن تخاطر وتقفز من الأعلى نحو حمام السباحة إذا كان لديك أطفال ينتظرونك في المنزل.

التحكم والسيطرة

إذا كانت المرأة معتمدة على نفسها ومتعلمة وحققت الكثير من الإنجازات دون مساعدة أحد، فإنه سيكون من المستحيل التحكم فيها. أما الشابة التي لا تزال لم تفهم معنى الحياة، فإن نظرتها تكون مختلفة تماما.

وتنقل الصحيفة عن ألكسندر البالغ من العمر 40 عاما قوله: "إن المرأة بعد سن الثلاثين تعرف كل شيء عن الحياة، ولا تحتاج إلى شخص يعلمها. إنها تعرف كيف تدير العلاقة الحميمية وكيف تتعامل مع الحياة، والأهم من ذلك تعرف كيف تحصل على مبتغاها بشكل مباشر وسريع.

اظهار أخبار متعلقة



ويضيف ألكسندر: "هذا النوع من النساء لا يمكنني أن أمنحه شيء، فهي تملك كل شيء. وإضافة إلى ذلك فإن العلاقة مع فتاة تصغرني بعشرين عاما تجعلني أشعر بالهيمنة الذكورية، عندما تتطلع إلي تلك الشابة بنظرات الإعجاب."

وتشير المجلة إلى أن المرأة بشكل عام تعاني من ضعف منزلتها الاجتماعية وصعوبة نجاحها في مسيرتها المهنية إلى جانب التفاوت في الأجر بينها وبين الرجل، وهو ما يمنح الطرف الآخر الشعور بالتفوق والسيطرة، وبالتالي فإن الرجال يستغلون هذا الأمر لإرضاء كبريائهم.

وتنبه المجلة إلى وجود مشاكل في هذا النوع من العلاقات، لأن هذا الصنف من الفتيات لا يمتلك المال، وبالتالي يتوجب على الرجل أن يدفع كل النفقات في أثناء هذه العلاقة.

اظهار أخبار متعلقة



الرجل يبحث عن شبيهة أمه

ويقول أحد الرجال الذين اختاروا العيش مع فتاة صغيرة السن: "إن أمي كانت دائما تبدو في سن الثلاثين، وكانت مثالية بالنسبة لي، وأنا كنت أبحث عن شخص يشبهها ولو قليلا."

وترى المجلة أن فكرتنا عن الزواج الطبيعي نستمدها من الوالدين. وهذا الأمر لا ينطبق فقط على الرجال بل أيضا على النساء. إذ أن البنات أيضا في أغلب الأحيان يلقين نفس مصير الأم، فإذا كان هنالك فرق كبير في السن بين الأم والأب، فإن البنت أيضا سوف تتزوج بنفس الطريقة.

اظهار أخبار متعلقة



وتشير المجلة إلى سبب آخر يدفع بالرجال للدخول في هذه العلاقات، وهو أنهم يحاولون حماية الطفل في داخلهم والإبقاء عليه لأطول فترة ممكن، وهذا ما يجعلهم ينضجون بشكل متأخر مقارنة بالنساء. هذه الحالة هي التي تجعل الرجل يحاول الارتباط بفتاة من الجيل الأقل سنا.
شارك
التعليقات